أعاني من عجز سمعي - ما الذي ينبغي علي القيام به الآن؟

يمكن أن يؤثر العجز السمعي على أي شخص، في أي مرحلة عمرية من حياته. وتتعدد أسباب هذه الحالة، وتشمل تكوّن الشمع في الأذن ووجود سائل في الأذن الوسطى وتعرض الأنف للإصابة والسن والعوامل الوراثية وما إلى ذلك. وبالنسبة للعديد من الأشخاص، سوف يأخذ العجز السمعي النموذجي في التقدم ببطء خلال فترة زمنية أطول.

لا يدرك العديد من الأشخاص التدهور التدريجي الذي قد يلحق بحاسة السمع لديهم بمرور السنين. فقد يشعر بعض الأشخاص بأن الأشخاص الآخرين لا يتحدثون بوضوح أو قد يتعرضون لحالة متزايدة من سرعة الانفعال أو الميل إلى الانسحاب من التجمعات الاجتماعية الكبيرة، في حين يلاحظ البعض الآخر إصابتهم بمزيد من التعب عما هو معتاد بعد يوم عمل أو أن الأصدقاء وأفراد الأسرة يشتكون من رفع صوت التليفزيون/الراديو بدرجة مُبالغ فيها.

ومن المهم إدراكك لأي حالة فقد محتمل للسمع بنفسك، كما ينبغي عليك الخضوع لفحوصات لسمعك إذا لزم الأمر.

للإطلاع على المكان الذي يمكنك التوجه إليه لإجراء فحص لسمعك، انقر هنا.